أثار مقطع فيديو تم تداوله على الفيس بوك يظهر فيه “راقص شرقي” وهو يحيي حفلة “صبحية نسوان” بأحد المطاعم الفخمة على أنها بدمشق، جدلاً كبيراً حيث يظهر شاب يرتدي “بدلة رقص شرقي”، وبحسب ما هو متداول يدعى هذا الراقص الشرقي لبناني الجنسية “ميشو”.

حيث نشر موقع (ستيب نيوز) التسجيل المشار إليه يوم السبت 20 تشرين الثاني/ نوفمبر تحت عنوان: "فيديو لشاب يرقص بأحد مطاعم دمشق يثير سخطاً عاماً"، مشيراً إلى أن "الفيديو المتداول أثار استنكار العديد من السوريين، الذين عبروا عن أسفهم من هذه المشاهد التي باتت تظهر في دمشق التي وصفوها بالمدينة “العريقة”، وحظي التسجيل بانتشار واسع على صفحات عامة وحسابات شخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، وساهمت بنشره شبكات إخبارية

تعليقاً على صحة هذه الأنباء، بيّن عضو المكتب التنفيذي لقطاع السياحة في محافظة دمشق المحامي فيصل سرور لمراسل “أثر برس” أن الحفلة أُقيمت في مطعم ببيروت وليس بدمشق، نافياً بشكل قاطع حدوث هكذا حفلة في العاصمة.

وأكد سرور أنه من غير المسموح أن يكون هناك شاب يعمل كـ”راقص شرقي” في سوريا، لافتاً إلى أن كل ما يخالف الآداب العامة والذوق العام والأخلاق هو غير مسموح أبداً وفق القوانين والأنظمة.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات