سيريا ديلي نيوز  _ المحامي : حسام كريم الدين

بمخبر التشريح الوصفي في كلية الطب في جمجمتين صناعيات و 15 جمجمة طبيعية في حين بتحتاج الكلية لأكبر من هاد العدد يعني ما لا يقل عن 40 جمجمة حتى تقدر الجامعة تقسم الطلاب و توزعن لدراسة الجمجمة ، بالإضافة لوجود 8 عظام علوية سفلية (بحسب وصف الدكتور يوسف مخلوف – نقلا عن مقال نشر بجريدة بلدنا – )  ، وحسب مصادر أغلب هالعظام و الجماجم الطبيعية الموجودة بالمخبر قدمها الطلاب و قبلتها الكلية بفترة من الفترات كان فيها متاح هاد الموضوع ، وحتى ما نظلم الأطباء و كليات الطب أكيد في شروط معينة تتوافق مع القانون و موافقة الشخص المخول لحتى يتم الحصول على الجماجم و غيرها لدراستها في سبيل العلم ، لكن من خلال مقالنا رح نحكي عن حالة طالب شاطر حب يعمل بحث و نبش المقبرة لهدف علمي أو حدا نبش قبر لهدف غير علمي و غيرها من الحالات المتعلقة بالأموات و حرمة القبور .

 

- رح ننطلق من حالة إقامة عزا أو تأبين لمتوفى و حدا قرر يعرقل إقامة المأتم إما بالتهديد أو بأعمال الشدة متل مثلا ممكن يكون في خلاف عائلي أو شخص بيكره المتوفى لدرجة إنو حتى عزا للمتوفى ما بدو يصير ، فالقانون السوري عاقب بنصوص قانون العقوبات العام على هيك فعل بالحبس من شهرين إلى سنة و هالشي نصت عليه المادة 464 من قانون العقوبات يلي قالت : " من أحدث تشويشاً في المآتم أو حفلات الموتى أو عرقلها بأعمال الشدة أو التهديد عوقب بالحبس من شهرين إلى سنة ".

 

- في حال قام شخص بسرقة جثة حتى يخفي واقعة الوفاة أو سرق جثة مولود بعد وفاته بهدف انه ما يجيب سيرة على مبدأ هون حفرنا و هون طمرنا فالعقوبة بتكون الحبس من شهرين إلى سنتين ، و لو سرق جثة او أتلفها كلها أو جزء منها لغير الهدف السابق بتكون العقوبة بالحبس من شهر إلى سنة و هاد الشي يلي نصت عليه المادة / 465 / من قانون العقوبات السوري يلي نصت على التالي : " من سرق أو أتلف جثة كلها أو بعضها عوقب بالحبس من شهر إلى سنة، وإذا حصلت السرقة بقصد إخفاء الموت أو الولادة فمن شهرين إلى سنتين ".

-أما بالنسبة للطالب أو الباحث أو أي شخص كان اخد جثة أو شرحها او جرب عليها أي تجارب و كان هدفه من هاد الموضوع علمي أو تعليمي و هو مفكر انو في سبيل العلم هاد الشي مباح و كان عامل فعله بدون موافقة من له الحق يلي ممكن يكون المتوفى قبل وفاته و العقوبة بتكون بالغرامة المالية يلي تعدل نص المادة و بالحبس مدة ما بتزيد عن ستة أشهر أو بإحدى هالعقوبتين نص المادة / 466/: " يعاقب بالغرامة من مائة إلى مائتين وخمسين ليرة وبالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر أو بإحدى العقوبتين من أقدم لغرض علمي أو تعليمي دون موافقة من له الحق على أخذ جثة أو تشريحها أو على استعمالها بأي وجه آخر " . و الغرامة بعد التعديل بتكون صارت من ألفين ليرة لـ عشرة آلاف ليرة .

- بالنسبة لو نفترض اجا شخص بميول معين أو افكار معينة و عنده مشكله مع الموتى و صار يهدم القبور أو الشواهد أو يرسم عليها و يشوهها فعقوبتو بتكون الحبس من شهرين ل سنتين و على هاد الشي نصت المادة / 467 / : " يعاقب بالحبس من شهرين إلى سنتين:

آ ـ من هتك أو دنس حرمة القبور أو أنصاب الموتى أو أقدم قصداً على هدمها أو تحطيمها أو تشويهها.
ب ـ من دنس أو هدم أو حطم أو شوه أي شيء آخر خص بشعائر الموتى أو بصيانة المقابر أو تزيينها " .

- أخيراً موضوع شخص مأمن بأفكار شرق أسيوية و حب بس مات قريبه يحرقه أو انو مثلا قرر يدفنه و تكسلن يراجع مكتب دفن الموتى و يعمل المعاملة القانونية أو أي مخالفة تانية ف بيتعاقب بالحبس 10 ايام و غرامة بعد التعديل ب خمس مئة ليرة سورية نص المادة / 468 / : " 1 ـ  يعاقب بالحبس التكديري وبالغرامة من خمسة وعشرين إلى مائة ليرة من يقدمون على دفن ميت أو حرق جثة دون مراعاة الأصول القانونية أو يخالفون بأية صورة كانت القوانين والأنظمة المتعلقة بالدفن أو الحرق.

2 ـ إذا وقع الفعل بقصد إخفاء الموت أو الولادة كانت العقوبة من شهرين إلى سنتين " .

و بالنهاية لمين بيكون الحق بالادعاء في الجرائم الواقعة على الأموات بما انو الميت ما بيقدر يدعي بصفة شخصية ! لهيك و لأن هي الجرائم تعتبر من النظام العام فأي شخص بيشاهد هيك جريمة عم ترتكب بيحقله يخبر عنها ، بالاضافة إلى أنو ورثة و أهل المتوفى بيحقلهم الإداء بصفة شخصية و مقاضاة مرتكب هذه الجرائم .

ومن خلال استقرائنا لنصوص القانون بنلاقي انو المشرع السوري كان موفق بالتصدي لهي الجريمة و انتبه لموضوع حرمة الأموات و شيء جميل وجود عقوبات جزائية لإزعاج راحة الأموات في قبورهم ناهيك عن الوازع الشرعي و الحرمانية و أهمية الإنسان و حقوقه حتى بعد الوفاة .

 

 

التنويه  : إن هذا المقال كتب باللهجة العامية المحكية لسهولة إيصال المعلومة و سلاسة القراءة ، وهو عبارة عن مقال مختصر و مبسط للموضوع ، جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة و في حال نسخ المعلومة  يرجى الحفاظ على الأمانة العلمية بالنقل .

 

للتواصل مع كاتب المقال لمزيد من المعلومات أو الاستشارات القانونية حول الموضوع :

Mobile : 0948889987

E-Mail : hussamkreem.d@gmail.com

Facebook : https://www.facebook.com/hussam.KRE

Twitter : https://twitter.com/hussamkreem

 

سيريا ديلي نيوز


التعليقات