الحكومة السورية تدرس إحداث معهد عالي للفنون السينمائية




تدرس رئاسة مجلس الوزراء في سوريا إمكانية إحداث معهد عالي للفنون السينمائية، على غرار المعهد العالي للفنون المسرحية.

وذكر موقع الرئاسة ، أن لجنة التنمية البشرية ناقشت مشروع الصك التشريعي الخاص بإحداث المعهد العالي للفنون السينمائية، الذي تقدمت به وزارة الثقافة.

المشروع ينظم مهنة الإنتاج التلفزيوني والسينمائي والبرامج التلفزيونية ويضعها في مسارها الصحيح من حيث الاختصاصات والصلاحيات والعائدية، وذلك بالتنسيق مع نقابة الفنانين.

وأوصت اللجنة بإعادة المشروع إلى وزارة الثقافة لصياغته في ضوء الملاحظات الموجودة عليه تمهيدًا لعرضه على مجلس الوزراء من جديد.

وكان وزير الثقافة، محمد الأحمد، أعلن منتصف العام الماضي، عن تأسيس ​المعهد العالي للسينما ابتداءً من العام الدراسي 2018، في المبنى المحاذي تمامًا للمعهد العالي للفنون المسرحية في ساحة الأمويين بدمشق، ولكن لم يتم التنفيذ إلى الآن.

وأكد الأحمد أن الدراسة في السنوات الأولى ستقتصر على اختصاصي السيناريو والإخراج.
ولم تحدد الوزارة متى سيكون المعهد جاهزًا لاستقبال طلبات الانتساب.
وفي حال إحداث المعهد العالي للسينما يكون المعهد الثاني في سوريا الذي يتبع لوزارة الثقافة بدل وزارة التعليم العالي بعد المعهد العالي للفنون المسرحية، الذي أسس عام 1977.

ويتضمن المعهد العالي للفنون المسرحية قسمًا للإخراج، لكن يضطر الخريجون إذا أرادوا التخصص في السينما إلى السفر خارج القطر لدراسة الإخراج السينمائي، وتعتبر موسكو من أكثر العواصم التي يقصدها الطلاب السوريون لدراسة الإخراج السينمائي.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات