╟су╒╤▌ ╟с╩╠╟╤э ╟с╙ц╤э

 

أشار مدير برنامج تشغيل الشباب في الهيئة العامة للتشغيل وتنمية المشروعات مهند الجط إلى أن المشمولين في البرنامج يستثنون من الدور في مكاتب العمل ويبقون خارج الملاك العددي للجهات العامة وينتهي عقدهم بانتهاء فترة التعاقد القابلة للتجديد حسبما تقرر تلك الجهات ويخضع المستفيدون لقانون العمل الأساسي.

وأوضح أن الهيئة تطلب من الجهات الحكومية إرسال احتياجاتها وإعداد الخطة ورفعها إلى رئاسة مجلس الوزراء وبناء عليها توزع على كل جهة حصتها. وتعمل الهيئة على متابعة جميع مراحل تنفيذ البرنامج للتحقق من مدى التزام الجهات المشاركة ببنود الخطة وحرصا على سلامة التطبيق والاستفادة من جميع فرص العمل المتاحة.

وبين الجط لـ«سانا» أن قرار الحكومة بزيادة عدد المستفيدين من 10 آلاف فرصة إلى 25 ألفا جاء نتيجة لحجم الطلبات الواردة من الجهات المختلفة والذي تجاوز عشرة أضعاف الفرص المتاحة فبلغ إجمالي الاحتياجات الواردة من الفئتين الأولى والثانية نحو 110 آلاف طالب عمل، إضافة إلى أنه تم رفع الحد الأقصى للسن من 30 إلى 35 عاما وتشميل خريجي الثانوية العامة والتعليم الأساسي بعد أن كانت الاستفادة مقتصرة على خريجي الجامعات والمعاهد.

وبلغ عدد المستفيدين من برنامج تشغيل الشباب نحو 9400 خريج أي إن نسبة التنفيذ بلغت نحو 94% وجاءت وزارة التربية في المرتبة الأولى في حجم طلب الخريجين بطلبها نحو خمسة آلاف فرصة ووظف منهم فعليا أكثر من 4800 عامل، تلتها وزارة الإدارة المحلية بطلبها أكثر من ألفي فرصة تم توظيف نحو 1900 عامل منهم ثم وزارة الصحة بطلبها نحو 900 فرصة وتوظيف نحو 580 موظفاً لتأتي في آخر السلم وزارة الدولة لشؤون البيئة بطلبها توظيف 47 وتعيين 35 عاملاً منهم.

وأكد الجط أهمية البرنامج لإتاحته الفرصة أمام الخريجين عبر إدماجهم في سوق العمل وأولوية تعيينهم في الجهات التي يعملون بها في حال حصول شواغر بعد التعاقد معهم شريطة أن يثبتوا كفاءتهم في العمل مبينا أن البرنامج يحقق فوائد وميزات للجهات العامة التي تستطيع بموجب البرنامج التجديد لمن يثبت كفاءته ومهارته في العمل.

وأحدث برنامج تشغيل الشباب في الجهات العامة السنة الماضية لإكساب 10 آلاف من خريجي الجامعات والمعاهد خبرات عملية خلال فترة التعاقد تزيد من قدرتهم على الاندماج بسوق العمل والحصول على الفرص المناسبة بالإضافة إلى رفد تلك الجهات بكوادر إضافية من خارج الملاك العددي تحت إشراف لجنة مركزية تتبع للهيئة العامة للتشغيل وتنمية المشروعات التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل حيث صدر مؤخرا قرار من رئاسة مجلس الوزراء بزيادة عدد المستفيدين من البرنامج المذكور إلى 25 ألف خريج.

سيريا ديلي نيوز- تشرين

التعليقات