أكد مدير صناعة مدينة الشيخ نجار الصناعية في حلب محمد ملا أن أصحاب المعامل الصناعية في المدينة استبشروا خيراً بإعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن، بانتظار زيارات من الجانب الأردني إلى المدينة لتوقيع عقود التصدير للمنتجات السورية إلى الأردن ودول الأسواق المستهدفة وبالذات في الصناعات النسيجية.
وأوضح أن الصعوبة الأساسية التي تعاني منها المنشآت الصناعية في الشيخ نجار حالياً تتمثل بتصريف المنتجات، حيث إن أغلبية المنشآت الصناعية ضمن المدينة تعمل بأقل من 50 بالمئة من طاقتها الإنتاجية، وذلك نظراً لعدم وجود أسواق لتصريف منتجاتها بمختلف المجالات سواء كانت نسيجية أم كيميائية أو غذائية أو هندسية، حيث إن السوق المحلية غير قادرة على استيعاب واستهلاك كامل إنتاج هذه المعامل.
ولفت ملا إلى أن النتائج المباشرة لإعادة فتح معبر نصيب الحدودي بالنسبة للمعامل لا يمكن الوقوف عليها قبل ثلاثة أشهر من الآن، ريثما يتم توقيع عقود التصدير وتنفيذها والوقوف على قيمة الصادرات بالأرقام، مع العلم أن الصادرات النسيجية تأثرت سلباً بنسب كبيرة نتيجة إغلاق المعابر الحدودية بالذات مع العراق والأردن.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات