2479 سوري تجنس في إلمانيا




أظهرت البيانات الرسمية، أن ستة من بين كل عشرة مجنسين في ألمانيا احتفظوا بجنسية وطنهم الأم.

وذكرت صحيفة «فيلت» الألمانية الصادرة الجمعة، استناًدا إلى بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي، أنه لم يتخل أحد من بين السوريين، والأفغان، والمغربيين، والنيجيريين، الذين حصلوا على الجنسية الألمانية العام الماضي عن جنسية وطنه الأم.

وبحسب البيانات، احتفظ 68918 مجنًسا من إجمالي 112211 مجنًسا (61.4%) بجنسية وطنهم الأم، وهي زيادة غير مسبوقة في عدد الحاملين لجنسية مزدوجة في ألمانيا.

تجدر الإشارة إلى، أن التجنس من أكثر الأشكال شيوًعا في الحصول على الجنسية الألمانية، بحسب بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي، ويحصل المتجنس على  الجنسية الألمانية على الدوام، ولاُ يعتبر أجنبًيا حتى إذا لم يتخل عن جنسية وطنه الأم.

وهناك قواعد استثنائية يتمتع بها مواطنو الاتحاد الأوروبي عند حصولهم على الجنسية الألمانية، واحتفظ لذلك 99% من المجنسين الأوروبيين في ألمانيا البالغ عددهم نحو 39 ألف مجنس بجنسية وطنهم الأم.

وبحسب بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي، لم يتنازل العام الماضي أي من المجنسين الإيرانيين، وعددهم 2689 مجنًسا، عن جنسية وطنهم الأم، وكذلك الحال بالنسبة لـ2479 مجنًسا سورًيا و2400 مجنًسا أفغانًيا و2390 مجنًسا مغربًيا و1294 مجنًسا لبنانًيا و1125 مجنًسا تونسًيا و954 مجنًسا نيجيرًيا و462 مجنًسا جزائرًيا.

ووفقا للبيانات، احتفظ 87.8% من العراقيين المجنسين (3480 فرًدا) بجنسية وطنهم الأم.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات