جمعية المبرة النسائية وبنك البركة سورية يطلقون مشروع نجاحنا مع البركة بيكبر




بنك البركة سورية الشريك الاستراتيجي لجمعية المبرة النسائية في إطلاق مشروع نجاحنا مع البركة بيكبر والذي يهدف إلى تقديم الدعم المالي والإداري لعدة مشاريع صغيرة تعمل بها مجموعة من الأرامل المسجلين في الجمعية.

حيث تم تكريم الأمهات الفائزات وتسليمهم الجوائز خلال حفل بحضور السيدة ريما القادري وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل.

وبهذه المناسبة صرّح السّيد محمد حلبي الرئيس التنفيذي لبنك البركة سورية: " إننا في بنك البركة نولي المشاريع والمبادرات التي تسهم في دعم وتمكين دور المرأة في المجتمع أولوية خاصة ضمن برنامجنا للمسؤولية الاجتماعية وذلك لتأمين دخل مستقر لهن ولعائلاتهن.

وأضاف السيد حلبي: نشكر إدارة جمعية المبرة على الجهود التي بُذلت في انتقاء الأمهات , وذلك من خلال عملية مطابقة دقيقة لمهارة كل أم مع المشروع المقدم لها بالإضافة للتدريب والمتابعة "

 

وصرحت السيدة منى مهنا رئيسة الجمعية المبرة النسائية للتنمية الاجتماعية وكفالة الايتام بدمشق: " ايماناً منا بالتشاركية في نجاح أي عمل كانت لنا تلك التجربة النيرة التي نفتخر بها مع السادة المسؤولين في بنك بركة والذين نعتبرهم شركاؤنا في النجاح , قامت جمعية المبرة النسائية للتنمية الاجتماعية وكفالة الايتام بإعداد مشروع ( نجاحنا مع البركة بيكبر) والذي كان تمويله من بنك البركة سورية , و تطمح الجمعية إلى توسيع مشاريعها التنموية و تطويرها بمساعدة أعضائها و أهل البر و الإحسان لخدمة الطفل و المرأة . " وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون “.

يذكر أن مشروع نجاحنا مع البركة يكبر ساهم في إطلاق 13 مشروع لأمهات مسجلات لدى الجمعية ومعيلات لـ62ىة طفل من خلال:

 

  • انتقاء الأمهات من خلال عملية مطابقة للمهارات والمشاريع المقترحة وطلب نماذج للأعمال المنفذة من قبلهم.
  • تمويل المشروع مالياً من خلال تقديم المستلزمات الضرورية لإطلاقه.
  • تقديم دورات تدريب وتأهيل مهني وتنموي للسيدات الأرامل وتدريبهن على العمل الخاص.
  • متابعة شراء أدوات العمل لكل مشروع عبر لجنة مشتريات خاصة بالجمعية.
  • الإشراف على إدارة المشاريع الصغيرة وتسويقها للوصول إلى اكتفاء هذه العائلات ذاتياً وسد الحاجات والمتطلبات الأساسية للعيش والانتقال من مرحلة الأخذ وطلب المساعدة إلى مرحلة الإنتاج والعطاء, بالإضافة إلى تعيين لجنة متابعة وإشراف لتقييم أداء العمل وتصحيح مساره عند وجود الأخطاء والتدخل في إدارتها لتلافي الأخطاء وتداركها.

يذكر أن جمعية المبرة النسائية مؤسسة غير ربحية تهتم بالأيتام والأرامل وتقدم لهم يد العون والمساعدة منذ عام 1945 , تقدم الجمعية خدماتها بكل صدق وشفافية وحب ، لفئة من المجتمع كان قدرها أن تعيش بلا معيل يحمل ويشارك معهم عبء الحياة ، فبدأت برعاية الاطفال الايتام والمحرومين من الرعاية الأسرية ومن  في  حكمهم ، واهتمت جمعية المبرة بكافه النواحي النفسية والاجتماعية والصحية بإشراف لجان مختصة  لكل منهن يتابعن ويحرصن  على سلامة سير العمل

ومن أعمال الجمعية:

  1. رعاية الطفل اليتيم داخل الجمعية.
  2. رعاية الطفل اليتيم ضمن أسرته حتى وصل العدد الى 1000 طفل.
  3. توعية بمركز الجمعية وارشاد أسري لجميع الايتام والام المعيلة لهم.
  4. تسجيل الارامل والامهات المعيلة بدورات تدريبية مهنية متخصصة.
  5. الاهتمام بالنواحي الثقافية والاعلامية للأسر ولخدمة مشاريعهم.

 ومن مشاريع الجمعية:

  1. اقامة نادي شتوي وصيفي ومسبح للأطفال.
  2. اقامة سكن للطالبات الجامعيات.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات