الأجهزة الكهربائية في منازلكم في خطر..




ما إن ارتفعت درجات الحرارة حتى بدأ التيار الكهربائي بالانقطاع وعادت قصة الحمايات الترددية إلى عدد كبير من المناطق في مختلف المحافظات وبدأت معاناة المواطنين الكبيرة مع هذه الانقطاعات وخشيتهم من أن تتسبب بأعطال محتملة من الممكن أن تصيب الأجهزة الكهربائية في منازلهم.

المهندس نصوح سمسمية المدير العام لمؤسسة نقل الكهرباء قال: الحمايات الترددية موجودة الآن بكل المحافظات وليس بمحافظة واحدة وهي موجودة بسبب ظروف طارئة فإذا كانت الكميات المستهلكة أكثر من الكميات المؤمنة تصبح هناك حمايات ترددية وهذه الحمايات موجودة حتى نحافظ على المنظومة الكهربائية من الأعطال ومن الاستجرار الزائد فمن الممكن أن يؤثر في مجموعات التوليد بدرجة 50هرتز وهي حالة طارئة تهدف لحماية المنظومة ككل وهي غير ثابتة على خط واحد وتتغير دائماً من منطقة لأخرى وتوجد هناك مستويات منخفضة في بعض المناطق ومستويات عالية فهناك حمايات تركب لمدة ثلاثة أيام فقط وحمايات تحتاج لأسبوع أو أسبوعين حسب المستوى الذي تم تعييرها عليه وفي هذه الفترة سنعاني من هذه الحمايات بسبب ارتفاع درجات الحرارة وبخصوص بلدة قرحتا سوف أقوم بالتحقق من سبب الانقطاعات الكبيرة فيها من كهرباء ريف دمشق من أين تتم تغذيتها وعلى أي عيار تتغذى فليس من الممكن أن تصل الانقطاعات لهذه الدرجة…

بدوره المهندس خلدون حدى مدير كهرباء ريف دمشق أكد أن هناك حمايات ترددية في هذه المنطقة لذلك ينقطع التيار الكهربائي وهي تتبدل كل عشرة أيام من مكان لآخر كما أنه في كل يوم تصلني نشرة عن عدد مرات القطع في اليوم في كل منطقة وإذا كانت تصل لأكثر من 15 مرة باليوم على الفور نقوم بالاتصال مع المؤسسة العامة لنقل الطاقة لمتابعة الموضوع وهي بدورها تقوم بمتابعة الموضوع فهي من يقوم بتحديد الكمية الكهربائية لكل منطقة فمثلاً إذا حددت 500 ميغا من الكهرباء لمنطقة معينة نحافظ على هذه الكمية ولا نزيد عليها أبداً حتى لا تصبح هناك انقطاعات كبيرة فعند زيادتها حتى الأجهزة الكهربائية الخاصة بمؤسسة الكهرباء تتضرر.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات