بدأت شركات روسية  بتنفيذ أعمال التنقيب الجيولوجي في سورية إضافة للعمل على صيانة وتحديث محطات كهروحرارية في  سورية الذي تضرر قطاع الطاقة فيه بشكل كبير بسبب الحرب.
وقالت وزراة الطاقة الروسية ، إن شركات روسية وهي "زاروبيج نفط" و"زاروبيج جيولوجيا" و"أس تي غه انجينيرينغ" و"تيخنوبروم أكسبورت" أبدت اهتماما كبيرا للعمل في سورية
وأضاف البيان، أن "شركات روسية، بالتعاون مع الشركاء السوريين، تدرس إمكانية إعادة تأهيل حقول نفط وغاز، وصيانة مصافي النفط"، مشيرا إلى "انطلاق أعمال التنقيب والاستكشاف عن موارد الطاقة في البر والبحر .
وعن أولويات مشاريع الطاقة، قالت الوزارة في بيانها أن "دمشق في الوقت الراهن تولي أهمية لتوفير الطاقة الكهربائية للمدن والبلدات السورية دون حدوث انقطاعات".

سيريا ديلي نيوز


التعليقات