أسواق ريف دمشق.. ارتفاع بأسعار الخضر والفواكه والفروج




منذ اليوم الأول لرمضان المبارك ارتفعت أسعار الكثير من المواد الغذائية في ريف دمشق، أسعار الجرزة كالبقدونس والبصل ارتفعت مئة بالمئة، فالجرزة التي كانت تباع بـ25 ليرة وأقل أصبحت تباع بـ 50 ليرة.. وكيلو الخيار الذي كان يباع في محلات المفرق بين 200والـ250 ليرة أصبح يباع بـ 350 ليرة، وقد عزا أصحاب المحلات ارتفاع أسعار بضائعهم إلى ارتفاع أسعارها من المصدر أي من تجار الجملة في سوق الهال، وكأن رمضان كريم فقط على التجار!؟

أما أسعار الحلويات فهي لاتزال مرتفعة منذ العام الماضي، رغم أن سعر المواد الأولية لتصنيع الحلويات قد انخفض كالسكر الذي وصل سعره إلى 350 ليرة، فيما سبق اليوم يباع بين 215-250 ليرة ومع ذلك لم ينعكس هذا الانخفاض على سعر الحلويات وظلت حلماً بعيد المنال للكثيرين من الفقراء وذوي الدخل المحدود.

المواطن م.ج من ريف دمشق قال: سعر كيلو الفروج الحي وبعد أن انخفض إلى 500 ليرة قبل عدة أشهر عاد وارتفع إلى أكثر من 1000 ليرة اليوم، وأضاف: بالنسبة للحلويات بصراحة أنا لا أشتري حلويات لبيتي لأنه ليس في مقدوري.

بائع الخضر والفواكه في جرمانا عادل قال: الخيار اليوم من سوق الهال بـ 300 ليرة ونحن نبيعه بـ350 وقد كنا نبيعه قبل رمضان بـ250 ليرة.. والباذنجان كنا نبيعه بـ 175 ليرة واليوم قبانه 275 ليرة،

بائع الحلويات مهند قال: الحلويات لا تزال محافظة على سعرها منذ السنة الماضية ولم يختلف شيء لأنه ليس هناك فرق كبير في أسعار المواد الأولية، مشيراً إلى أن مبيع كيلو الهريسة بالسمن العربي مع المكسرات والفستق الحلبي بـ 1500 ليرة والبوظة بين 1500 و1300 ليرة للكيلو الواحد.

أبو عبدو بائع (بزورية) قال: أسعار بعض المواد تنخفض بخجل وبالنسبة للزبون انخفاض سعر كيلو بمقدار 50 ليرة لمادة تباع بـ500 ليرة للكيلو لا يشكل فرقاً عنده لأنها تظل مرتفعة بالنسبة له، مشيراً إلى أن رأس مال جميع بضاعته غالٍ إجمالاً.
وأوضح أبو عبدو أن مواد صناعة الحلويات انخفضت عن السنة الماضية.

معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في ريف دمشق جميل حمدان أوضح أنه يتم تحديد أسعار الخضر والفواكه على أساس سعر الجملة في سوق الهال الذي يخضع بدوره لعملية العرض والطلب.

وبالنسبة لارتفاع سعر الجرزة كجرزة البقدونس والبصل والفجل والنعنع بيّن حمدان أن هناك زيادة طلب على مائدة رمضان تسبب بزيادة سعرها بين 25-30%، مشيراً إلى أن الحشائش ارتفع سعرها بالأساس بسبب خروج الكثير من المساحات المزروعة في غوطة دمشق بسبب الأحداث.. وأضاف: نتوقع انخفاض سعرها بعد أن تحررت الغوطة من الإرهابيين وزيادة المساحات المزروعة وعودة الفلاحين إلى مزارعهم.

وعن سعر الفروج قال حمدان: الفروج ارتفع سعره خلال الثلاثة أيام الأولى من رمضان بسبب زيادة الطلب وتخزين المواطنين له.
ولفت حمدان إلى أن سعر البيض ارتفع خلال اليومين الأولين في رمضان من 950 إلى 1150(حجم كبير) ثم انخفض إلى 1050 ليرة، متوقعاً عودة سعره كما كان قبل رمضان خلال أيام.

ولدى سؤالنا له عن سبب عدم تسعير البوظة والكاتو أجاب حمدان: لا نسعر البوظة ولا الكاتو لأن البوظة موسمية كما أنه لا أحد من المنتجين يقدم لنا تكاليفه بشكل موثق ولا نتحمل مسؤولية تحديد سعر مادة من دون معرفة تكاليف صناعتها بشكلٍ موثق.

رئيس دائرة حماية المستهلك في تموين ريف دمشق خالد الأحمد بيّن أنه تم تنظيم 167 ضبطاً بحق المخالفين خلال الفترة بين 12/5 وحتى 16/5 أي قبيل رمضان بأربعة أيام فقط، موضحاً أنه من هذه الضبوط 134 ضبطاً تموينياً لمخالفات حيازة مواد فاسدة ومواد منتهية الصلاحية وعدم وجود مواصفات وعدم الإعلان عن السعر والبيع بسعر زائد وتقاضي زيادة في أجور النقل وعدم حيازة فواتير الشراء، إضافة إلى 11 ضبطاً بحق المخابز التموينية لمخالفات سوء صناعة الخبز ونقص الوزن وعدم وجود لوحة.

وأفاد الأحمد بأنه تم سحب 22 عينة من المواد الغذائية التي يشتبه بمخالفتها للمواصفات التي يكثر الطلب عليها خلال شهر رمضان، مضيفاً أن متابعة المديرية للأسواق لضبط المخالفات ومعالجة الشكاوى الواردة مستمرة.

وعن إجراءات تموين ريف دمشق منذ بداية العام الحالي وحتى 20/5/2018 أكد الأحمد أن مديريته نظمت 3402 ضبط تمويني منها 2929 ضبطاً عدلياً و473 ضبط عينة، مضيفاً أنه تم تنفيذ 69 عملية إغلاق إداري خلال الربع الأول من السنة الحالية وفق القانون من قبل الضابطة العدلية في المديرية.

تشرين

سيريا ديلي نيوز


التعليقات