حواجز دمشق تختفي تباعاً .. حاجز ساحة التحرير “يودع”




قامت محافظة دمشق بإزالة الحاجز المتواجد في محيط ساحة التحرير الملاصق لمبنى فرع المخابرات الجوية في دمشق.

كما تمت إزالة كامل الكتل الاسمنتية وحواجز التفتيش من ساحة التحرير، بالإضافة لإزالة حاجز الغدير أيضاً”.

وكانت الجهات المختصة قامت منذ أيام بإزالة حواجز من على أبواب دمشق القديمة كحاجزي باب الجابية وحاجز دوار الزبلطاني القريب من سوق الهال.

وكانت الجهات الأمنية أزالت حاجز كراجات العباسيين، وحاجز مشفى ابن النفيس في حي ركن الدين، كما أزيل حاجز القطيفة في ريف دمشق.

وكانت حواجز شارع بغداد من أول الحواجز التي تم إزالتها، ليتبقى في العاصمة عدد قليل من الحواجز، في عدة مناطق مهمة، يطالب المواطنون بإزالتها، كحاجز شارع الثورة، وحاجز الميسات وغيرها.

وكان محافظ ريف دمشق علاء إبراهيم قال لتلفزيون الخبر سابقاً أنه “لن يتم إزالة الحواجز عن مداخل مدينة دمشق، إنما سيتم جمعها في حاجز واحد على كل مدخل للمدينة، وتخفيض عددها، نظراً لتحسن الظروف الأمنية”.

وأضاف المحافظ إبراهيم أن “محافظة دمشق بالتعاون مع الجهات الأمنية بدأت بجمع كافة الحواجز المتواجدة في مداخل مدينة دمشق وضمها في حاجز واحد، ليصبح حاجز واحد فقط على كل مدخل للمدينة”.

وبدأت محافظة دمشق وريف دمشق والجهات المختصة بإزالة الحواجز في المدينة ومحيطها، وذلك بعد اعلان دمشق وريفها خالية من المسلحين بشكل كامل.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات