أصحاب الأكشاك بدمشق يعترضون..تكلفة تعديل الكشك تصل إلى 1.5 مليون ليرة




بعد انقضاء عدة أشهر على صدور قرار محافظة دمشق باعتماد نموذج جديد وموحد للأكشاك الموزعة في المدينة، ما تزال الآراء متباينة  بين من يعتبرها ظلماً بحق مالكي الأكشاك، الذين ابتلوا بمبلغ “لاعالبال ولاعالخاطر”، ومن يرى فيها خطوة إيجابية لتجميل منظر الأرصفة، ليتوافق ذلك مع رأي المحافظة التي أكدت مراراً أنّ هذا القرار اتّخذ ليوفر الكثير من المساحات التي تحتلها الأكشاك على الأرصفة، إضافة إلى تحسين المظهر الجمالي وتخفيف التشوهات البصرية الناتجة عن التوزع العشوائي للإشغالات في مختلف أرجاء العاصمة.‏‏

أصحاب الأكشاك الذين ذاقوا الأمرّين (على حدّ تعبيرهم) ريثما حصلوا على الرخصة النظامية، لم يتح لهم القرار الجديد الفرصة لإكمال فرحتهم، إذ فوجئوا “على غفلة” بلزوم دفع مليون ونصف ليرة تقريباً لتعديل شكل الكشك، ورغم اعتراضهم على التكلفة العالية يؤكد مدير دوائر الخدمات المهندس طارق نحاس أن مالك الكشك يتحمل كافة النفقات كون الكشك ملكية خاصة له، مضيفاً أن قرار المكتب التنفيذي ألزم الجميع بالنموذج الجديد دون استثناء.

ويضيف نحاس أنّ قرار مجلس المحافظة يمنع منح رخص أكشاك في المدينة، وما يتم منحه حاليّاً هو بشكل استثنائي ولذوي الشهداء فقط وبموافقة المحافظ شخصيّاً، نافياً بشكل قاطع وجود أي كشك مخالف أو غير مرخص في المحافظة، وإنما هناك أكشاك مازالت على نموذجها القديم، وسيتم إلزامها بالنموذج الجديد عندما يحين موعد تجديد الترخيص حسب مضمون القرار الناظم، مشيراً إلى أنّ رخصة الكشك تتجدد كل سنتين، وبالتالي في غضون عامين سيتم استبدال كافة الأكشاك في المدينة بأكشاك من النموذج الجديد.

يذكر أنّ عدد الأكشاك ذات التصميم الجديد بلغ حتى الآن 100 كشك، وهذا النموذج مصمّم بحيث لا تزيد مساحته عن أربعة أمتار طولاً ومترين عرضاً، والهيكل الرئيسي مصنوع من مادة الصاج المعزول، ويعتمد اللونين الرّمادي والأزرق الغامق (الكحلي) .

سيريا ديلي نيوز


التعليقات