في أسواقنا ...تمر وزيتون بنكهة الدود




كشف مدير الشؤون الصحية في المحافظة  ماهر ريا عن ضبط 150 كيلو تمر مملوء بالدود في منطقة باب سريجة قبل أن يقوم صاحبها بطحنها وبيعها على أنها «عجوة» والى اليوم لم يتم إلقاء  القبض على صاحبها الذي هرب فور وصول الدورية.
كما قامت محافظة دمشق بمصادرة 3 براميل تحوي 200 كيلو بين زيتون ودبس بندورة  في مدخل أحد الأبنية بعد أن تبين احتواء الزيتون على دود وأيضاً إلى اليوم لم يأت أحد لاسترجاعها -كما يؤكد ريا- على الرغم من وجود عدة محلات مجاورة لمكان البراميل إلا أنه  لم يعترف أحد بملكيته لها.
وأضاف ريا: تمت مصادرة 150 كيلو قشطة وكريمة نيئة قادمة من حماة معبأة «بجاطات» ومغلفة بأكياس نايلون لا تحمل تاريخ صلاحية أو انتهاء، إضافة إلى مخالفة محل يقوم صاحبه بفرم عظام فروج وبيعها على أنها لحمة همبرغر وكباب.
وأكد ريا تنوع الضبوط واختلاف عددها ابتداء من أول رمضان ففي اليوم الأول تم ضبط 10 مخالفات بينما ارتفع عددها في اليومين الثاني والثالث إلى 20 ضبطاً ليصل عددها في اليوم الخامس إلى 55 ضبطاً، أغلبها مخالفات تعريض مواد غذائية ومياه معبأة ولحوم لأشعة الشمس وأتربة الجو، مشيراً إلى أنه تم مؤخراً توجيه إنذار لأصحاب البسطات التي تقوم بقلي الخبز الناعم في الشارع ليصار إلى تحميل البسطة ومعداتها في الأيام القادمة.
ولاحظ ريا انخفاضاً واضحاً في عدد المخالفات عن العام الماضي، قائلاً: سابقاً كنا ننظم مخالفات كثيرة في هذا الشهر، أما هذا العام «فأصبحنا ندور على المخالفة دوراة» راداً السبب إلى تشديد العقوبات بحق المخالفين والتي تستدعي الإغلاق لمدة شهر، بينما كانت مقتصرة على دفع غرامة مالية بسيطة يدفعها المخالف ويعاود المخالفة من جديد.
وكدليل على فاعلية دوريات الشؤون الصحية في المحافظة والخوف من مخالفاتها استشهد ريا بحادثة حصلت معهم عندما دخلت الدورية لأحد المحلات التي يقوم صاحبها بذبح إناث الخراف خارج المسلخ، فهرب صاحب الذبائح التسع التي تقدر قيمتها بالملايين تاركاً المحل مفتوحاً على مصراعيه.
وأضاف: هنالك أمور كثيرة تمكنا من ضبطها لم تكن ممكنة سابقاً, فمثلاً موضوع البسطات تمت معالجته بشكل تقريبي إضافة للمواد منتهية الصلاحية فقد قل تسجيل الضبوط فيها بشكل لافت.

 

سيريا ديلي نيوز


التعليقات