بيض تركي يسمم عشرات السوريين




وقعت السيدة “عزيزة”  ضحية البيض التركي الفاسد الذي يغزو أسواق مدينة “القامشلي” بعد أن قررت الاحتفال بعيد زواج ابنتها “نوجين” وذلك بتناول الأكلة المفضلة عند البنت المدللة، وهي سندويشة شاورما، وأن يكون تناولها مع نسمات الهواء الطلق، وقبيل الانتهاء من مفضلة “نوجين” حدث ما لم يكن متوقعاً (عالمشفى أيها المحتفلون الثلاثة).

فقد كانت خسارة الأم أكثر من دخول قسم الإسعاف في أحد المشافي الخاصة، حرقت من جيبها مبلغ 25 ألفاً على علاجها فقط وهي بأمس الحاجة لها، ولمّا تنته من العلاج حتى اللحظة.(التسمم الذي استهدفهم..كرههم بالشاورما وكل من يحب الشاورما).

سناك سوري تابع تفاصيل إصابة عشرات المواطنين بالتسمم، كشف عنها مصدر من دائرة حماية المستهلك في”القامشلي” لـ سناك سوري: «تسمم العدد الكبير من المواطنين سببه البيض التركي الفاسد، الذي يستخدم في أكلات غالبية المطاعم، ويوزع على غالبية التجار، طبعاً غياب الرقابة من جانبنا، وعدم السماح لنا بالتحرك من مكاتبنا بتهديدات مباشرة من الإدارة الذاتية، خلق تلك الفوضى وتضرر المواطن جسدياً ومادياً ويتعرض لاحتكار فظيع بشكل يومي، ونشير أيضاً إلى أن البيض وغيره من المواد يدخل من معبر “سيمالكا”، و في كثير من الأحيان تُرصد مواد منتهية الصلاحية، كان ضحيتها إصابة 102  شخصاً بالتسمم، توزعوا على المشافي الخاصة والمشفى الوطني».

أمّا أحد المواطنين الذي تعرض للتسمم أيضاً، فضل عدم الكشف عن اسمه، أكّد بأن إغلاق مطعم “س” للوجبات السريعة، وتحويل مالكه إلى المحكمة من قبل الإدارة الذاتية، بسبب إصابة عدد من كوادرهم بالتسمم أيضاً، بينهم رئيس البلدية وعدد من الموظفين الآخرين (مو كرمال عينك يا مواطن).

الدكتور “عمر العاكوب” مدير الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني أكّد بأن 57 حالة تسمم وصلت إلى المشفى خلال اليومين الماضين، بينها حالات تسمم شديدة، سببها البيض الفاسد أو اللحم المجمد، تمّ تقديم كافة الإجراءات الطبية للمرضى، ومتابعة الحالات التي تحتاج للمراقبة والمتابعة.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات