انخفاض في أسعار الخضر واللحوم واستقرار في المواد الغذائية




كشف معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في الحسكة علي خليف لـ«الوطن» عن وضع آلية عمل إجرائية خاصة بالعمل التمويني لضبط الأسواق قبيل وخلال شهر رمضان المبارك، وذلك من خلال تفعيل عمل دوريات المراقبة التموينية، ومراقبتها المستمرة للأسعار السلعية الاستهلاكية المرتبطة بحاجة المواطن.
ولفت الخليف إلى أن أسواق الحسكة تشهد استقراراً في الأسعار فيما يخص السلع وخاصة الغذائية، على حين تشهد أسعار اللحوم الحمراء والبيضاء انخفاضاً ملحوظاً عن الفترة الماضية، حيث يتراوح سعر كيلو لحم الضأن بين 2000 إلى 2500 ليرة سورية، وسعر كيلو الفروج بين 625 إلى 700 ليرة سورية، مبيناً أن هذا الانخفاض ينطبق أيضاً على أسعار الخضر، إذ انخفض سعر كيلو البطاطا ليتراوح بين 60 إلى 100 ليرة سورية، وكذلك مادتا الخيار والبندورة اللتان انخفض سعرهما إلى نحو 200 ليرة سورية للكغ الواحد.
وأشار معاون المدير إلى أنه عملاً بتوجيهات محافظ الحسكة، تم ضبط أسعار إخراجات القيد الفردية والعائلية التي تصدر في أمانات السجل المدني لدى مديرية الشؤون المدنية «النفوس» عن طريق المكتبات الخاصة، بتحديد سعر إخراج القيد الفردي بـ100 ليرة سورية والعائلي بـ150 ليرة سورية، وذلك منعاً لاستغلال المواطن وحمايته من التعرّض للابتزاز والسمسرة والاستغلال.
وبيّن الخليف أنه تم تسيير 102 دورية تموينية على الأسواق خلال شهر نيسان الماضي، منوهاً بأنها سجّلت 22 ضبطاً تموينياً مباشراً، تتعلق بعدم الإعلان عن الأسعار وانتهاء صلاحية بعض المواد الغذائية والاستهلاكية والتدليس في بطاقة البيان التمويني، جميعها تمت إحالتها للقضاء المختص بعد أن تم تنظيم الضبوط القانونية أصولاً، بعد أن تمت التسوية على الضبوط الخاصة بالتسوية بتسديد المبلغ المحدد بـ25 ألف ليرة سورية عن كل ضبط يتعلق بعدم الإعلان عن أسعار السلع الاستهلاكية والبيع بسعر زائد، كما تم تنظيم 7 ضبوط عيّنات وهي تخضع الآن للتحليل في المخبر التمويني التابع للمديرية.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات