16500 ليرة للغرام من عيار 21 قيراطاً.. أخبار عن ذهب بلا دمغة يغادر إلى القامشلي




أحاديث كثيرة تدور في أوساط الصاغة مؤخراً عن كميات الذهب التي تخرج من حلب الى القامشلي تأسيساً على ما يرد إلى صاغة دمشق ونقابتهم من استفسارات حول مدى قانونية الذهب غير المدموغ.

وفي التفاصيل فأن كميات من الذهب تستمر في الذهاب براً إلى القامشلي انطلاقاً من حلب بخلاف قرار مصرف سورية المركزي الناظم لهذا الأمر والذي قضى بوجوب نقلها جواً عن طريق مطار دمشق الدولي، وقد بدأت مؤخراً تترد استفسارات إلى نقابة الصاغة بدمشق حول قانونية كميات من الذهب الذي يرد بالنظر إلى أنها لا تحمل أي دمغة أو إشارة تعكس مرورها عبر نقابة الصاغة، الأمر الذي تزامن مع عدم وجود بيانات واضحة عن الكميات التي تخرج من حلب وكذلك الحال عدم وجود بيانات واضحة عن دقة الكميات المقابلة التي تدخل من القامشلي إلى حلب حتى لا يحصل أي تسرب لكتلة الذهب أو نقص فيها على اعتبارها ثروة وطنية.‏

نقيب الصاغة غسان جزماتي وفيما يتعلق بتداولات الذهب عالمياً وأسعاره قال إن الأونصة الذهبية انخفضت نحو 10 دولارات منذ الأسبوع الماضي ليصل سعرها النهائي قبل الإقفال يوم أمس إلى 1325 دولاراً للأونصة الواحدة، لافتاً إلى أن انخفاض سعرها عالمياً لم يلعب دوراً حيوياً في سعر الغرام محلياً تبعاً لمحدودية الانخفاض، منوهاً -في نفس السياق- بتأثير استقرار سعر صرف الدولار محلياً في سعر غرام الذهب، مبيناً في هذا السياق أن سعر صرف الدولار في السوق الموازية بلغ نحو 432 ليرة سورية للمبيع و430 ليرة للشراء في حين يبلغ سعره وفق نشرة أسعار صرف القطع الأجنبي الصادرة عن مصرف سورية المركزي 434 ليرة.‏

وبالنسبة لأسعار الذهب محلياً قال نقيب الصاغة أن غرام الذهب حافظ على مستواه السعري ضمن هامش مناورة لا يتجاوز 100 ليرة، مبيناً أن غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً سجل يوم أمس سعر 16500 ليرة في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 14143 ليرة، أما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها 138 ألف ليرة في حين سجلت الأونصة الذهبية السورية سعر 600 ألف ليرة، والليرة الذهبية الانكليزية عيار 22 قيراطاً 145 ألف ليرة في حين بلغ سعر الليرة الذهبية الانكليزية من عيار 21 قيراطاً 138 ألف ليرة.‏

سيريا ديلي نيوز


التعليقات