97 لاجئاً سورياً في لبنان مهددون بالموت !




قالت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن 97 لاجئاً سورياً في لبنان مهددون بالموت بسبب نقص الدعم المقدم لهم.

وفي تقرير لمفوضية اللاجئين صدر، الأربعاء 4 من نيسان، قالت مسؤولة الصحة العامة، منى كيوان، إن نقص التمويل المقدم للمرضى السوريين في بلدان اللجوء يهدد حياة الكثيرين، خاصة من مرضى السرطان والفشل الكلوي.
وأضافت أن المفوضية "غير قادرة" بتمويلها الحالي على تغطية التكاليف المستمرة للمستشفيات اللبنانية التي تعالج السوريين ممن يعانون أمراضاً مزمنة.
وقدرت المفوضية نسبة السوريين في لبنان ممن هم بحاجة إلى رعاية صحية ثانوية أو ثالثة، ولم يحصلوا عليها، بنحو 20%، وذلك بسبب عدم قدرتهم على دفع التكاليف.
كما أنه من بين 218 لاجئاً سورياً في لبنان ممن هم بحاجة إلى غسيل كلى لم يتلق العلاج سوى 121 منهم، بسبب نقص تمويل المنظمات الداعمة، وفق التقرير.
وكانت مفوضية اللاجئين قالت في تقريرها السنوي الخاص بتقييم جوانب الضعف لدى اللاجئين السوريين، إن وضع اللاجئين السوريين في لبنان يزداد سوءاً أكثر من أي وقت مضى.
وبحسب التقرير، الصادر في كانون الأول الماضي، فإن 58% من الأسر السورية في لبنان تعيش في "فقر مدقع" بأقل من 2.87 دولار أمريكي للشخص الواحد في اليوم، وسط صعوبات في تغطية نفقات الطعام والنفقات الصحية.
ويعيش في لبنان أقل من مليون لاجئ سوري، بحسب أرقام مفوضية اللاجئين، يقطن أغلبهم في المخيمات وفي أوضاع معيشية صعبة.

سيريا ديلي نيوز


التعليقات