مهندسو اللاذقية :تفعيل شركة التطوير العقاري والشركة القابضة العائدة لنقابتهم




اللاذقية .

طالب أعضاء فرع نقابة المهندسين تفعيل عمل شركة التطوير العقاري والشركة القابضة العائدة للنقابة، وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار، وتفعيل المراتب الهندسية بما يخص التوصيف الوظيفي وعدم إسناد أي وظيفة لحديثي الخبرة تطوير عقاري أو لجان استلام على مستوى عال،

وأن يكون لدى المهندس فترة مزاولة لخمس سنوات على الأقل أو لديه مرتبة ممارس، مع الطلب من الجهات الرسمية تصديق مخططات مشاريعها المطلوب ترخيصها من نقابة المهندسين ولا سيما المشاريع السياحية ومشاريع الفرز المقدمة للمحاكم العقارية.‏

ودعا الأعضاء خلال مؤتمر النقابة السنوي إلى إلزامية تدقيق المشاريع ذات الطابع الحيوي من قبل مكاتب استشارية وتوسيع الكود العربي السوري في مجالات التنفيذ ومواد الاكساء والبناء وتطبيق معايير الجودة بشكل مسؤول، واطلاق كود هندسي لكل اختصاص والسعي مع مجلس المدينة لإعداد وإطلاق مشروع قاعدة بيانات تشمل معلومات عن كل بناء في المدينة، وتصديق نظام ضابطة البناء والمخطط التنظيمي، ومتابعة الطلاب في الكليات الهندسية وتأهيل الخريجين منهم بشكل عملي، بالإضافة لتأمين مقاسم لبناء وحدات سكنية واصطياف خاصة بالمهندسين وبأقساط مريحة.‏

وقال محافظ اللاذقية ابراهيم السالم: إن المهندسين السوريين قادرون على النهوض بعملية إعادة الاعمار المقبلة التي تنتظرها سورية، لافتاً إلى أن نقابة المهندسين باللاذقية كان لها دور كبير في إنجاز أعمال اللجنة الاقليمية المعنية بتنظيم المخططات وإنجاز رخص البناء وتنظيم إجراءات إزالة المخالفات وتطبيق القانون.‏

وأكد المحافظ أن المخططات التنظيمية الخاصة بمناطق الريف ستنتقل قريباً من مرحلة الدراسة إلى مرحلة التنفيذ، وأضاف السالم أن نقابة المهندسين معنية من منطلق مسؤوليتها المهنية والأخلاقية بحماية المشاريع العامة والخاصة، ومتابعة إنجاز أعمالها وفق معايير الجودة المطلوبة، لتظهر المحافظة بأفضل حلة عمرانية ممكنة، وخاصة أن آليات وإمكانات محافظة اللاذقية ستكون حاضرة في خدمتهم دائما لإنجاز هذا الغرض على أكمل وجه.‏

بدوره الدكتور عمار الأسد رئيس فرع نقابة المهندسين، أشار إلى النشاط اللافت للجنة شعب المكاتب الهندسية الخاصة التي أعطت رخصاً لافتتاح 44 مكتباً من مختلف الاختصاصات خلال عام 2017 مؤكداً أن أعمال مشروع لاواديسا السياحي التابع للنقابة تسير بخطا ثابتة حيث جرى خلال العام الماضي تنفيذ الحماية البحرية أمام كتلة الشاليهات والعمل في كتلة الفندق بطوابقه المختلفة مع إجراء تعديل على الدراسة بحيث تتم الاستعانة بمواد البناء والاكساء المتوفرة في السوق.‏

كما لفت رئيس فرع النقابة إلى إعفاء الفرع لذوي الشهداء من رسوم وأتعاب تصديق المخططات الهندسية مع حرص النقابة على سبر معلومات المهندسين المتقدمين لنيل مرتبة المهندس الاستشاري والراغبين بفتح مكاتب هندسية خاصة بهم ليؤكد أيضاً على استمرار التعاون مع جامعة تشرين فيما يخص تطوير العمل الهندسي وتأمين البرامج اللازمة للدراسات الهندسية.‏
الثورة

 

 

 

سيريا ديلي نيوز


التعليقات