"شوشرة" وحالات غش في امتحانات الحقوق بجامعة البعث ورئيس الجامعة يتدخل!




شكاوى طلابية بالجملة طالت كلية الحقوق في جامعة البعث وسط حدوث بلبلة في إحدى قاعات الامتحانات ودخول أشخاص إلى قاعة الامتحانات غير مسموح لهم الدخول إليها على الإطلاق ضمن التعليمات الصادرة عن رئاسة جامعة البعث، إضافة إلى حدوث حالات غش وتلاعب امتحاني الأمر الذي ينعكس على مصلحة الطلاب.

وبحسب ما وصل لصحيفة «الوطن» فإن امتحانات هذا الفصل الدراسي شابها وجود خلل في آلية التعامل مع المراقبات الامتحانية وسط قلة عدد الموظفين والتساهل في ضبط المخالفات.

صحيفة «الوطن» تواصلت على الفور مع رئيس جامعة البعث بسام إبراهيم فاستدعى عميد كلية الحقوق والنائب الإداري للكلية وذلك بعد إحاطته بشكاوى الطلاب وما يحدث في الكلية و«الشوشرة» التي حدثت في أحد الامتحانات مبيناً اتخاذ كل ما يلزم لتلافي حدوث أي مشكلات، ومنع تكرارها مستقبلاً في أي كلية من كليات جامعة البعث، مشيراً إلى العمل على كشف ملابسات الموضوع ومؤكداً على اتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المتسببين بالمشكلة.

وعن هذا الموضوع بين إبراهيم لـ«الوطن» أن رئاسة جامعة البعث حازمة في هذا الموضوع، مؤكداً اتخاذ إجراءات صارمة تجاه أية مخالفة، والتشديد على أن المشرفين والمراقبين على العملية الامتحانية هم فقط من يحق لهم الدخول إلى قاعة الامتحانات، ويمنع دخول أي شخص إلى قاعة الامتحانات ليس له علاقة بالأمر، مع التشديد أيضاً بمنع تغيير القاعات من الطلاب واتخاذ عقوبات حازمة في هذا الأمر إضافة إلى التنسيق بين مختلف الجهات ذات الصلة لضبط الأمر بالشكل الذي يهدف إلى تقديم امتحانات هادئة دون أية إشكاليات تعيق صفوها.

ولفت رئيس جامعة البعث إلى ضبط ما لا يقل عن 7 طلاب بحالات غش باستخدام البلوتوث، حيث تمت إحالتهم إلى لجنة الانضباط برئاسة نائب رئيس الجامعة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، مشيرا إلى عدم التهاون مع أي حالات غش أو تلاعب امتحاني.

كما أكد كل من عميد كلية الحقوق ونائبه في اتصال هاتفي معهما، استعداداً كبيراً لمعالجة أية صعوبات تواجه الطلاب وتلافي حدوث أي مشكلات تعيق العملية الامتحانية، مع متابعة حسن تطبيق التعليمات والإجراءات الصادرة تحت طائلة المسؤولية، علما أن الكلية تضم عدداً كبيراً من الطلاب، من ضمنهم الطلاب المستضافون من الجامعات الأخرى

الوطن

سيريا ديلي نيوز


التعليقات