رسوم التسجيل تفاجئ الطلاب .. عميد كلية : الرسوم الجامعية تصدر بقرار من وزارة التعليم العالي




فوجئ عدد من الطلاب في بعض الكليات برفع قيمة رسوم التسجيل في السنوات الدراسية هذا العام والتي يصل بعضها في الكليات إلى 18 ألف ليرة سورية بارتفاع ملموس عن السنوات الماضية.

وفي شكاوى تحدث عدد من الطلاب عن ارتفاع الرسوم في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية وفي كلية الكيمياء، والذي حسب تعبير البعض لا يتناسب مع ظروف الطلاب المادية الأمر الذي يزيد من أعباء الدراسة وينعكس سلبا على استمرار التحصيل العلمي والدراسي للطلاب في هذه الظروف الصعبة والتي انعكست على الطلاب بمختلف الكليات.. كما تحدث بعض الطلاب عن تعامل القلة من الموظفين غير اللائق فيما يخص عملية التسجيل وقبول الطلبات وتسهيل معاملات الطلاب وتقدير ظروفهم.

وبحسب مانشرت صحيفة الوطن لدى التأكد من الرسوم المتقاضاة ومتابعة حيثيات الموضوع بين عميد كلية الهندسية الميكانيكية والكهربائية في جامعة دمشق محمد مازن محايري أن الرسوم الجامعية ترتبط بقرار صادر من وزارة التعليم العالي ومعمم على جميع الكليات الجامعية،

مشيراً إلى تقاضي 2700 ليرة سورية من الطالب سنة أولى حديث، و2700 ليرة للطلاب من السنوات الثانية والثالثة والرابعة، أما الطالب المستجد من السنة الخامسة فيدفع 7700 من ضمنها رسم الشهادة مبلغ 5 آلاف .

وأشار محايري إلى أن الطالب الراسب لمرة واحدة يدفع 5400 ليرة، والراسب مرتين 10900 ليرة، والراسب 3 مرات يدفع 13400، أما الراسب 4 مرات فيدفع 18900 ليرة سورية، كما أن الرسم من خارج الملاك لكل مقرر فيقدر بـ2000 ليرة، ويدفع طالب المرسوم (المستنفد) 3000 ليرة لكل مقرر.

وعن رسوم تسجيل الطلاب القدامى الموازي، فيقدر لكافة السنوات الأولى والثانية والثالثة بـ110900 ليرة سورية، وللسنة الخامسة 115900 ليرة سورية مع رسم الشهادة، أما الطالب الموازي من أبناء الشهداء فيدفع 25 بالمئة، والطالب الموازي من ذوي الشهداء يدفع 50 بالمئة.

وفيما يخص تعامل الموظفين مع الطلاب، لفت محايري إلى التعامل بمرونة مع هذا الموضوع واتخاذ الإجراءات التي تنصف الطالب، مضيفاً إن الموظف يعاقب إن ثبتت مخالفته، كما أن الأمر يتعلق بكل حالة على حدة،

علماً بأن هناك جهوداً كبيرة يبذلها موظفو الكلية في إنجاز ومتابعة طلبات الطلاب، وينظر أيضاً في النواحي الطلابية المستعجلة حتى ما بعد انتهاء الدوام الرسمي، مؤكداً أن مكتب العميد على استعداد لتلقي أي شكوى من أي طالب لينظر بها ويتم متابعتها والتأكد منها.

وعن شكاوى الطلاب من ممارسات خاطئة مرتكبة من بعض قبل أعضاء الهيئة الطلابية أكد محايري ضبط بعض الحالات واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

وعن كون العقوبات المتخذة بحق المخالفين لا تعتبر رادعة بدليل استمرار الشكاوى طلب محايري بإبلاغه بأي مخالفة متعهداً باستمراره باتخاذ الإجراءات التي تضمن حقوق الطالب.

وحول امتحانات الكلية ونسب الحضور، أكد محايري أن الكلية تضم نحو 14 ألف طالب وطالبة يتوزعون على 8 أقسام، علماً أن هناك تقسيماً للعمل في مختلف الأقسام، مبيناً أن نسب الحضور إلى الامتحانات تتجاوز الـ95 بالمئة في بعض المقررات .

سيريا ديلي نيوز


التعليقات