╟су╒╤▌ ╟с╩╠╟╤э ╟с╙ц╤э

جملة من الاجراءات اتخذتها الشركة السورية لتخزين و توزيع المواد البترولية بحمص محروقات منذ بداية العام الحالي بالتعاون مع عدد من الجهات المعنية ومصفاة حمص ومديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومؤسستي الاستهلاكية والخزن والتسويق بهدف ضبط عملية توزيع المشتقات النفطية المدعومة والاسهام بعملية ايصال الدعم لمستحقيه حققت الاستقرار لعملية توزيع اسطوانات الغاز بالمحافظة.

ويشير عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين و التجارة الداخلية المهندس معلا مصطفى إلى انه تم تشكيل لجنة لدراسة مشروع أتمتة العمل في الشركة السورية لتخزين و توزيع المواد البترولية من خلال برنامج إلكتروني مزود بشبكة داخلية بين أقسام فرع الشركة مرتبطة بمصفاة حمص ومديرية التجارة الداخلية وأمانة سر المحافظة ومركز التواصل في المحافظة بهدف تطوير العمل في الشركة ورغبة في خلق جو من التشاركية مع المواطن والمجتمع المحلي من جهة والمؤسسات العامة من جهة اخرى وبما يدعم دور الرقابة الشعبية.

ويؤكد وضع جدول أسبوعي لتوزيع مادة الغاز مباشرة عن طريق مؤسستي الخزن والتسويق والمؤسسة العامة الاستهلاكية وذلك في الاحياء التي لا يوجد فيها معتمدون أو التي تعاني من نقص وبكميات محدودة كما تم نشر الجدول في جريدة العروبة ومركز التواصل ليكون المواطن على علم مسبق بالمواعيد والكميات.

ويضيف.. أنه تم ايقاف جميع معتمدي توزيع اسطوانات الغاز في الاحياء الساخنة ريثما تعود الأمور إلى طبيعتها وتحويلها إلى التوزيع المباشر عن طريق المؤسسة الاستهلاكية في الاحياء التي عاد المواطنون إليها أو التجمعات التي استقروا بها إضافة إلى تحديد سقف اسطوانات الغاز الكبيرة يوميا بمعدل 300 اسطوانة لمعتمدي المدينة و100 اسطوانة لمعتمدي الريف وحصر توزيعها بالمطاعم المرخصة فقط وبعد دفع براءات الذمة وفواتير الكهرباء والماء.

ويبين مصطفى أنه تم أيضا الطلب من قسم الغاز في الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية التدقيق في عمل ورشات صيانة اسطوانات الغاز واختيار الصمامات النحاسية اصولا حفاظا على سلامة المنشأة وسلامة المواطنين وتلافي الملاحظات التي ترد من المواطنين بخصوص وجود تنفيس في الاسطوانة من منطقة قاعدة الصمام.

كما تم بهدف ايصال مادة الغاز للمواطنين بشكل عادل والحيلولة دون تلاعب الموزعين بأسعار هاتين المادتين تشديد العقوبات بحق المخالفين بما فيها ايقاف السائقين استبدالهم وتنظيم الضبوط التموينية بحق السائقين والمعتمدين.

بدوره يوضح المهندس نعمان الجوراني رئيس دائرة العمليات في قسم الغاز بالشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية انه لا توجد أزمة حاليا وعمليات التوزيع لمادة الغاز تشهد استقرارا واكتفاء والكميات المنتجة والموزعة كافية حيث يتم يوميا توزيع 15 ألف اسطوانة في المحافظة منها 5 آلاف بالمدينة و10 آلاف في ريف المحافظة.

ويؤكد الجوراني أن توزيع اسطوانات الغاز على المواطنين يتم بشكل مباشر عن طريق فرع المؤسسة العامة الاستهلاكية التي تستجر يوميا نحو 1700 اسطوانة وفرع مؤسسة الخزن والتسويق التي تستجر يوميا نحو 700 وتقوم المؤسستان بتوزيع الكميات المستجرة بالتعاون مع لجان الاحياء وبحسب ما تسمح به الظروف في ايصال المادة وتحميلها من الشركة إلى الاحياء التي لا يوجد فيها معتمدون و تعاني نقصا بالمادة.

كما يتم تزويد القطاع العسكري بـ 900 اسطوانة يوميا في مكان محدد بالمحافظة اما الباقي فيتم توزيعه على معتمدي الريف والمدينة المنتشرين في كافة الاحياء والمناطق بالمحافظة.

التعليقات